برنامج قياس الأثر

أبرمت إتفاقية تفاهم بين مؤسسة محمد العلي الصانع بالتعاون مع شركة أثرنا الاستشارية فى بداية عام 2020 لنشر ثقافة الاستثمار الاجتماعي وتمكين منظمات ومبادرات العمل الاجتماعي من تعظيم الأثر وتبني وصول المعرفة والمنهجيات والأدوات من خلال منصات مؤسسة محمد العلي الصانع وأماكن تواجدها وعلاقاتها المختلفة والممتدة. (إلا أن المشروع توقف مع الأسف خلال جائحة كورونا على أن يستكمل العمل به خلال الفترة القادمة)

تهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون المثمر بين الطرفين وذلك بما يلي:

  • نشر ثقافة وممارسات الاستثمار الاجتماعي المبني على النتائج والأثر.
  • تمكين عدد من الأعمال المجتمعية من تطبيق منهجيات وأدوات الاستثمار الاجتماعي.
  • دعم استشارات الاستثمار الاجتماعي لعدد من المشاريع الريادية التنموية.

وبدأ بالفعل العمل على أول مشروع فى منطقة جازان برعاية شركة جازادكو ويهدف الى نشر ثقافة الإستثمار الاجتماعى فى منطقة جازان وتمكين قسم المسؤولية الاجتماعية بشركة جازادكو من تعظيم أثر مبادراتها وتبني وصول المعرفة والمنهجيات والأدوات من خلال رعاية مؤسسة محمد العلي الصانع الخيرية وأماكن تواجدها وعلاقاتها المختلفة والممتدة, وذلك عن طريق استضافة ورشة عمل فى منطقة جازان يدعى اليها أطياف وجهات مختلفة من المجتمع المحلى لتقديم ومناقشة وتمكين عدد من المبادرات المجتمعية من تطبيق منهجيات وأدوات الاستثمار الاجتماعي بالمنطقة.  

وكان الهدف من المشروع :

تصميم استراتيجيات ومبادرات التأثير، وتشمل:

– تعريف الأثر والنتائج بناء على مراجعة الاحتياجات والمستهدفات الوطنية والعالمية.

– تصميم المبادرات بناء على أفضل التجارب العالمية ومخرجات معامل الابتكار الاجتماعي.

– بناء النماذج المنطقية للمبادرات (المدخلات والمخرجات والنتائج ومؤشراتها).

المخرجات المحتملة: خطة استراتيجية بأهداف تنموية ومبادرات مبتكرة

متابعة وقياس التأثير، وتشمل:

– قياس النتائج المجتمعية بناء على منهجيات ومقاييس محكمة.

– حساب القيمة الاقتصادية المقدرة للتغييرات الاجتماعية بناء على فرضيات موثوقة.

– تحديد فرص التحسين بناء على نتائج القياس.

المخرجات المحتملة: لوح عدادات الأداء تربط مؤشرات المدخلات بمؤشرات الأثر